عدد المواد : 12
تاريخ النشر : 2016-06-13

مسودات مشروعات القوانين والأنظمة

نظام تسمية وترقيم الشوارع والمباني ضمن حدود مناطق البلدية لسنة 2016

المادة (1)

يسمى هذا النظام (نظام تسمية وترقيم الشوارع والمباني ضمن حدود مناطق البلدية لسنة 2016) ويعمل به من تاريخ نشره في الجريدة الرسمية.


المادة (2)

يكون للكلمات والعبارات التالية حيثما وردت في هذا النظام المعاني المخصصة لها أدناه ما لم تدل القرينة على غير ذلك:
البلدية: البلدية المحدثة او القائمة بمقتضى قانون البلديات المعمول به باستثناء أمانة عمان الكبرى.
المجلس: مجلس البلدية او لجنة البلدية.
المنطقة: المنطقة الواقعة ضمن حدود البلدية.
المهندس: المدير التنفيذي في البلدية أو مهندس البلدية أو مدير مديرية الشؤون البلدية في المحافظة أو اللواء.

المادة (3)

يتولى المجلس بالتعاون مع المهندس الامور التالية:
أ. تقسيم (منطقة البلدية) إلى عدد معين من القطاعات ومن ثم يقسم كل قطاع إلى أقسام يجري بعد ذلك ترقيم المساكن داخل كل قسم اعتبارا من مركز المدينة.
ب. تصنيف (الطرقات العامة) بحسب أنواعها وخصائصها الهندسية ضمن مجموعات تحمل أحد المصطلحات التالية: شارع، طريق، جادة، زقاق، دخلة، درج، أو مصطلح لغوي آخر او مصطلح دارج يقترحه المجلس ومن ثم تسمية غير المسمى منها باسم علم وترقيم المباني القائمة على هذه الطرقات العامة.
ج. تصنيف (الساحات العامة) بحسب انواعها وخصائصها ضمن مجموعات تحمل أحد المصطلحات التالية: ساحة، ميدان، دوار، تقاطع وأي مصطلح آخر ومن ثم تسمية غير المسمى منها وترقيم المباني المطلة على هذه الساحات العامة.
د. تصنيف (الحدائق العامة) بحسب انواعها وخصائصها ضمن مجموعات تحمل أحد المصطلحات التالية: حديقة، جنينة، خميلة، روضة، متنزه، غابة أو أي مصطلح آخر ومن ثم تسمية غير المسمى منها أو ترقيم المباني المطلة عليها.
ه. إجراء أي تغيير يراه ضروريا في تقسيم المنطقة البلدية وفي تصنيف وترقيم وتسمية الأملاك الواردة في الفقرات (أ) و (ب) و (ج) و (د) من هذه المادة.

المادة (4)

أ. يجري ترقيم اي من الاملاك المشار اليها في الفقرات (ب) و (ج) و (د) من المادة (3) من هذا النظام بعد الفراغ من انشائها ووضعها موضع الاستعمال العام.
ب. يجوز ترقيم المباني التي تقام على حدود الأملاك المذكورة بالرغم من عدم استكمال تلك الأبنية ويشترط في ذلك أن يحتفظ بالرقم المتسلسل الفردي أو الزوجي الذي يصيب كل عرصة لالصاقه على البناء الذي سيقام على تلك العرصة في المستقبل، وذلك في الأحوال التي يكون قد جرى فيها تعيين حدود العرصة عن طريق التنظيم أو غير ذلك.

المادة (5)

أ‌. تتم عمليات التقسيم والتصنيف والتسمية والترقيم بقرار من المجلس بعد الاستعانة برأي المهندس، مع مراعاة أن تكون التسمية من بين ما يلي:
1. أسماء الملوك الهاشميين وبالتنسيق مع الديوان الملكي العامر.
2. أسماء بعض أفراد الأسرة الهاشمية وبالتنسيق مع الديوان الملكي العامر.
3. أسماء بعض المعارك في التاريخ العربي والاسلامي.
4. أسماء الخلفاء الراشدين والصحابة.
5. الاسماء الوطنية المجردة (الاستقلال، النصر، الحرية، الدستور).
6. أسماء بعض قادة الفكر العربي الاسلامي.
7.أسماء مدن وقرى أردنية أو عربية.
8. أسماء شهداء القوات المسلحة والأجهزة الأمنية.
9. أسماء بعض رجالات الثورة العربية الكبرى.
10. الشخصيات الوطنية العامة.
11. الأدباء والكتاب والشعراء والفنانين.
12. أبناء المدينة (البلدية) الذين ساهموا بتقديم خدمات للمجتمع المحلي.
13. أسماء زعماء الدول.
ب. تنشر التسميات المقررة في الصحيفتين الأكثر إنتشاراً وفقاً للتصنيف المعتمد الصادرة عن دائرة الموازنة العامة في كل عام.
ج. على مؤلفي الكتب واصحاب الصحف والمجلات والنشرات ودور النشر وعلى واضعي الخرائط الرقمية والطبوغرافية والجغرافية والسياحية وما شابهها وعلى جميع الموظفين وسائر المواطنين أن يستعملوا هذه الأسماء ويتقيدوا بها.

المادة (6)

أ‌. يكتب اسم الطريق العام أو الساحة أو الحديقة العامة مضافا إلى المصطلح المعين لذلك الملك بحسب المجموعة التي ينتمي إليها باللغتين العربية والإنجليزية في عدد كاف من اللوحات المعدنية وفقا لأحكام هذا النظام .
ب‌. يجب أن تكون اللوحات المعدنية موحدة الأبعاد والأوصاف وبالقياس والنوع واللون الذي يقرره المجلس.

المادة (7)

أ. تثبت اللوحات المتعلقة بتسمية الطرقات العامة والساحات والحدائق العامة بحسب انواعها على طرفي الطريق فوق جدران العمارات أو أسوارها أو أسوار الحدائق أو على تصاوين المباني أو على أعمدة تنصب لهذا الغرض وذلك في الأمكنة التي يعينها المجلس ولا يحق لأي مالك الاعتراض على ذلك.
ب. مع مراعاة أحكام الفقرة (أ) من هذه المادة يجب أن لا يزيد البعد بين لوحة وأخرى على (100) متر .
ج. مع مراعاة أحكام هذه المادة، تثبت اللوحات بشكل دائم على ارتفاع أدنى قدره (5ر2) متر فوق مستوى الرصيف أو السطح المخصص لسير المشاة.
د. تركب اللوحات بإشراف القسم الفني في البلدية تبعا لبرنامج يعد لهذا الغرض ولا يجوز لأي شخص باستثناء البلدية أن يقوم بتركيب أي من اللوحات المذكورة.

المادة (8)

تجري عملية الترقيم بعد تسمية الطرقات وتحدد بداية ونهاية كل طريق مسمى وفقا للأسس التالية:
أ.1. يعتبر مركز المدينة نقطة الانطلاق في عملية ترقيم المباني المطلة على الطرقات العامة ويحدد هذا المركز بقرار من المجلس.
2. يتم ترقيم المباني ابتداء من اقرب نقطة الى مركز المدينة بحيث تعطى المباني التي تقع على يمين السائر- وظهره الى المركز الارقام الزوجية المتسلسلة اعتبارا من رقم (2) وبحيث تعطي المباني التي تقع على يساره الارقام الفردية اعتبارا من رقم (1) وذلك حتى نهاية الطريق المسمى مهما بلغت الارقام ، ثم يستأنف الترقيم وفقا للنهج نفسه في الطريق المسمى الذي بدأ من الرقمين (1 ، 2) وهكذا ).
3. ينبغي في ترقيم المباني التي تحيط بالمركز حلقات متباعدة ان تعطى ارقاما تتعاظم مع الاتجاه المخالف لاتجاه عقارب الساعة بحيث تبقى الارقام الزوجية في مختلف هذه الطرقات في طرف واحد والارقام الفردية في الطرف المقابل .
4. في الطرقات ذات الاتجاهات غير المنتظمة او المتداخلة والبعيدة عن مركز المدينة يبدأ الترقيم اعتبارا من ملتقيات الطرق (الدوار او الساحة او التقاطع) من حيث الاهمية بالنسبة لحركة المرور في الاتجاه الذي يتباعد عن مركز المدينة على ان يسعى المجلس ما أمكن في جعل الارقام الزوجية في سلسلة الطرقات الممتدة على استقامات رئيسية متقاربة في طرف واحد وكذلك الارقام الفردية.
ب. للمجلس بالتنسيق مع المهندس وضع أسس اخرى غير الأسس الواردة في الفقرة (أ) من هذه المادة تبعا لمقتضيات التنظيم وفي كل ما من شأنه تسهيل عملية الترقيم.

المادة (9)

أ. ينفذ ترقيم المباني بواسطة لوحات بارزة موحدة الأبعاد والأوصاف في المدينة وبالقياس والنوع واللون الذي يحدده المجلس بالتعاون مع المهندس .
ب. تثبت الأرقام البارزة الترقيم المعدنية على الطرف الأيمن للمدخل الرئيسي للمبنى أو فوقه مباشرة ويمكن أن تعطى المداخل الفرعية للبناء نفسه سواء كانت واقعة على نفس الطريق أو على طريق آخر أرقاما متسلسلة أخرى فيما إذا كانت مستقلة عن المدخل الرئيسي وتؤدي إلى وحدات سكنية أو تجارية أو ما ماثلها.
ج. عند ترقيم المنازل المستقلة تثبت اللوحة على يمين المدخل المتصل بسياج الحديقة ويمكن أن يوضع نفس الرقم على المداخل الأخرى لنفس المنزل إذا كانت هذه المداخل على طريق واحد.
د. يراعى عند تثبيت لوحات الترقيم أن تكون في أماكن يصعب العبث بها.
ه. تركب لوحات الترقيم بإشراف القسم الفني في البلدية تبعا لبرنامج يعد لهذا الغرض ولا يجوز لأي شخص باستثناء البلدية أن يقوم بتركيب أي من اللوحات المذكورة.

المادة (10)

لا يجوز العبث بلوحات التسمية والترقيم والأضرار بها أو تبديل أمكنتها بعد تثبيتها من قبل الجهة ذات العلاقة وكل من يخالف ذلك يغرم بخمسين دينارا عن كل لوحة.


المادة (11)

يتوجب على ذوي العلاقة عدم إخفاء لوحات التسمية والترقيم المستحدثة بموجب هذا النظام بأي وسيلة وكل من يخالف ذلك تفرض عليه غرامة لا تقل عن خمسة دنانير ولا تزيد على عشرين دينارا عن كل لوحة.


المادة (12)

يلغى (نظام تسمية وترقيم الشوراع والمباني ضمن مناطق البلدية رقم (80) لسنة 2009) .